علاج الأشخاص الأكثر فقرا
image_adonis.jpg

أدنيس شاب من أصل كاموروني، يتابع دراسته التخصصية في الطب في بلد المغرب بمدينة الدارالبيضاء .أينما يشد الرحال يبقى وفيا لقناعته وهي: الوقوف إلى جانب الأشخاص الأكثر إحتياجا . سواء في المغرب حاليا أو في بلد التوغو عندما كان يدرس الطب العام.
يقول أدنيس « أرغب في الذهاب إلى المناطق المنعزلة لمنح العون والمساعدة للأشخاص الأكثر فقرا ». يقاسمنا من خلال هذا النص تجربته في الفلبين بعد طوفان «أيان» الذي ضرب البلاد.

قررت بمناسبة عطلتي السنوية لسنة 2013 الذهاب كمتطوع لمنح ما إكتسبته في مجال الطب في خدمة الأشخاص الأكثر إحتياجا. وهكذا بفضل المساعدة المادية التي قدمها لي بعض الأصدقاء إستطعت الذهاب إلى الفلبين لمساعدة ضحايا الطوفان.
في يوم من الأيام أكملت مهمتي مبكرا داخل المستشفى الذي استقبلت به كمتطوع وهكذا فكرت الذهاب إلى جانب البحر لقضاء بعض الوقت. وبينما أنا هنالك لمحت جزيرة غير بعيدة سألت عنها فعلمت أنها تسمى جزيرة «سالفاسيو» و أن سكانها تضرروا كثيرا من جراء الطوفان. فهي جزيرة منبسطة جغرافيا وسرعان ما غمرها المياه، حيث لم يجد السكان أن يحتمون. بعضهم لم يجد سوى أشجار الكوك للاحتماء بها. بعضهم وجد نفسه يسارع ضد أمواج البحر. كانت سرعة الرياح قوية و بعض أشجار الكوك لم تستطع الصمود. لقى حتفهم عدد كبير من السكان. لم يستطيع أغلب السكان بعض الطوفان التنقل للضفة الأخرى لتلقي العلاج. أغلبهم لا يتوفر على الإمكانيات المادية اللازمة لاستئجار مركب للتنقل للضفة الأخرى. تنقل فريق من الهلال الحمر للجزيرة بعد بضع أسابيع من مرور الطوفان. كان على المصابين زيارة الطبيب مرة أخرى لمتابعة العلاج ولكن أغلبهم لم يستطع بسبب تكاليف التنقل بالمركب التي تبقى عالية.
قررت عند سماع ذلك تجنيد فريق لذهاب لتقديم العلاج للمصابين في هذه الجزيرة. كانت الأمطار تتهاطل بغزارة في اليوم المقرر للذهاب مما جعلني أشعر بعدم الطمأنينة. قررتا ممرضتين من الفريق الذي سيصاحبنا التخلي عن فكرة الذهاب معنا. وفي هذه اللحظة شعرت بقوت كبيرة داخل نفسي تدعوني لمواصلة ما خططنا إليه والذهاب لتقديم العلاج لسكان هذه الجزيرة.
قام متطوعين من أصل فيليبيني بطمئنتنا قائلين أنه عندما تمطر الأمواج تصبح أقل علوا وحدة. وهكذا قررنا أخذ البحر. عند وصولنا وجدنا المئات من المرضى ينتظروننا. عند طريق العودة في المساء كنت سعيدا بذهابنا لرؤية سكان هذه الجزيرة.

أدنيس، من المغرب