كيف لشخص لا يملك ما يأكله أن يفكر في قرارات تتعلق بالمجتمع
dessin_ciaf.jpg

أكدن أمهات يعشن في حي من الصفيح وينتمين إلى مركز (Centre Intégré d’Appui Familial)
في البرازيل أن هذه الآراء المسبقة غير صحيحة
. فلأول مرة أتيح لهؤلاء الأمهات فرصة التعبير عما يحملنه من طموح فيما يتعلق بتدريس أطفالهن وميدان العمل وتحسين مستوى العيش. حيث مكنتهم هذه التجربة من إعادة الثقة بأنفسهن.

تقول كلاراعلى الشباب متابعة الدراسة حتى يتمكنوا من الدخول إلى عالم الشغل. على الحكومة تقديم خدمات صحية عالية الجودة. يجب الإهتمام أكثر بالنساء الحوامل وتقديم لهن المزيد من الفحوصات و توفير لهن التغذية الصحية الكاملة. على الفريق الطبي في المراكز الصحية أن يكون أكثر إنتباها وإصغاءا للمرضى ».
تقول أدريانا : « أرى أنه لا بد من تحسين رواتب العمال حتى يتمكنوا من توفيرحياة كريم.لا يمكن للتلاميذ الإنتقال إلى الصف المتالي إن لم يتقنوا الكتابة و القراءة. يعد وضع المراكز الصحية سيئ جدا لا يوجد فريق طبي بالقدر الكافي لإستقبال المرضى. حيث تظل فترة الإنتظر للحصول على موعد للكشف الطبي طويلة ».
تقول روزلين : « أظن أنه من الضروري أن يتم إتخاذ التدابيرالضرورية لتحسين الخدمات المتعلقة بالتعليم و التدريس والعمل والصحة والسكن. أقدم لأطفالي التربية الحسنة فأنا أدفعهم للدراسة والعمل أكثر فأكثر. أحثهم أن يكونوا مواطنين مثاليين داخل المجتمع أعلم أنه ليس بالأمرالسهل ولكنني أعمل كل ما في جهدي لأجل ذلك ».
تقول ڨليريا : « أظن أنه لا بد من القيام بإصلاحات جذرية. يجب الإهتمام أكثر بالعائلات الفقيرة، ومنحهم الوسائل الضرورية ليتمكن الآباء من مساعدة أبنائهم والخروج من الفقر.أما بالنسبة للمساوات بين الرجل والمرأة فهي مبادئ يجب أن يتعلمها الاطفال منذ الصغر».
تقول ألين : « على الحكومة الإستثمار في الصناعة وتنميتها من أجل توفير فرص جديدة للعمل. للوقاية من الأمراض المعدية كالإيدزمثلا فلا بد من أخذ الإحتياطات الوقائية كالتوعية والكشف الطبي المبكرو مجانية العلاج و الأدوية ».
ألين وإليت وريان هن أيضا عبرن عن الطموح الذي يحملنه من أجل أطفالهن و كذلك من أجل الحفاظ على الطبيعة و البيئة: « يجب الحث على زراعة الأشجار. لا يجب علينا تلويث الوديان والأزقة. لا يجب علينا إهذار الماء و الكهرباء».

السيد ويلسن من دولة البرازيل